لم تنشئ موقع شركتك الإلكتروني الآن على الإنترنت؟

أيهما أفضل صفحة لشركتك على فيسبوك أو منصات التواصل الاجتماعي أم موقع إلكتروني خاص؟، لما ليس الإثنين معًا؟!. نحن هنا في بيان للحلول الرقمية نساعدك على الاستفادة من كل الوسائل المتاحة على الإنترنت لخدمة شركتك.

إجابة السؤال الأول بالأعلي قد تكون صفحة على فيسبوك لاعتقاد أصحاب الشركات الخاطئ بإنخفاض التكلفة، ولكن صفحات فيسبوك وحسابات التواصل الاجتماعي خلقت لتكون أداة للتواصل مع مستخدمي تلك المنصات بقواعد يحكمها أصحاب هذه المنصات، ولتنجح عليها عليك مراعاة تلك القواعد، أما موقعك الإلكتروني فأنت فقط من تحكمه.

وهناك الكثير والكثير من المزايا التي يُمكن تحقيقها من إنشاء الموقع الإلكتروني الخاص بشركتك أو عملك، وأهمها مساعدة الشركة على زيادة معدلات النمو بشكل غير متوقع.

وهذه مجموعة من المزايا التي رصدها واحد من أكبر مواقع الأخبار التقنية العربية، عالم التقنية، والتي يُمكن أن تحققها بوجود موقعك الإلكتروني:

1. قابلية الوصول على مدار اليوم
كل شيء على الإنترنت مُتاح للوصول في خلال 24 ساعة وبشكل أسبوعي على مدار العام، كما أنّ العميل لا يبذل الكثير من الجهد عندما يُقرر طلب خدمة أو شراء سلعة عبر موقع إلكتروني.

كما يُمكنك الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء في مختلف الدول والمناطق الجغرافية، خاصةً مع تزايد الاهتمام بالتجارة الإلكترونية ومواقع التسوُّق، قد يُصبح موقعك الإلكتروني الواجهة الرئيسية لأعمال شركتك، سواء كُنت تبيع سلعة أو تُقدّم خدمات بمختلف أنواعها.

2. التكاليف منخفضة
عندما تُنشئ موقع إلكتروني للمرة الأولى ستنبهر من التكاليف المنخفضة للغاية التي يلزم دفعها للبدء، فيمكنك الحصول على استضافة مدفوعة بسعر منخفض يصل إلى بضعة دولارات شهريًا، ولن يُكلفك النطاق أكثر من 10 دولارات – إذا كان عاديًا – و ويُمكنك الحصول عليه بسعر أقل إذا اخترت الشركة المناسبة للقيام بحجزه لك.

هل تريد عرض رائع خاص بك؟! اتصل بنا الآن

3. يعطيك مصداقية
على الصعيد الشخصي، عندما أسمع عن أي شركة في أي مجال أذهب فورًا لمحرك البحث “قوقل” حتى أعرف أكثر عن الشركة والخدمات التي تقدمها، أمّا لو كانت الشركة بدون موقع إلكتروني وتكتفي بحسابات مواقع التواصل الاجتماعي، تفقد الكثير من مصداقيتها وثقة العملاء بها.

4. توفير الراحة للمستخدمين
تخيّل أنّك ترغب بشراء سلعة أو الحصول على خدمة ما، لكنّك مضطر للذهاب إلى مقر الشركة أو المنشأة التي تبيع السلعة أو تقدّم الخدمة، أعتقد أنّك ستفكّر مرتين قبل الذهاب لزيارة مقر المنشأة.

على الصعيد الآخر، ماذا لو أنّ كل شيء متاح عبر الإنترنت، تذهب إلى موقع الشركة فتجد ملخص بسيط عن نشاط الشركة والخدمات التي تُقدّمها مع أسعارها، أو وجدت كتالوج من السلع التي تبيعها مع سعر كل سلعة وخاصية التوصيل للمنزل، الفارق كبير جدًا.

5. تسويق ممتاز
عندما تتواجد شركتك على الإنترنت تُصبح فرص التسويق لا نهائية، على سبيل المثال لو كنت تبيع ساعات رجالية، يُمكنك ببحث بسيط على الإنترنت أن تجد المواقع والمدونات التي تُخاطب جمهور الرجال، وتحجز مساحة إعلانية عندهم بأسعار زهيدة جدًا مقارنةً بأسعار الإعلانات في التلفاز أو الشارع، كما أنّ وصولك مضمون للشريحة المستهدفة.

يُمكنك أيضًا استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن موقعك الإلكتروني، وبشكل مجاني حتى لو تحدث عنّك عدد لا بأس من المستخدمين هناك.

لم تقتنع بعد؟! أطلب مشورة مجانية اتصل بنا الآن

6. زيادة وتحريك المبيعات
كيف تُحقق أي منشأة أرباحها؟ تُنفق أقل مما تكسب. وفي هذه الحالة ستنخفض نفقاتك بشكل هائل مادمت تعتمد على الإنترنت في التسويق لمنتجاتك وعرضها، كما ذكرنا في النقطة الثانية بالأعلى لن تتكلف الكثير شهريًا لإبقاء موقعك قيد العمل، وفي نفس الوقت يمكنك استقبال طلبات الشراء في أي موعد (صباحًا ومساءً).

7. الوصول إلى أسواق جديدة
عندما تكون فكرة شركتك قابلة للتوسُّع لن تستطيع الوصول إلى حجم النمو المرغوب فيه إن لم تملك تواجد حقيقي على الإنترنت، تخيّل وصولك إلى جمهور في جميع الدول العربية، نحن هنا نتحدث عن عشرات الملايين من المستخدمين يوميًا يُمكنك استهدافهم بسهولة وبتكاليف منخفضة للغاية.

في النهاية يُمكن القول بأنّ الشركة التي لا تُنشئ موقع إلكتروني خاص بها تفقد الكثير والكثير من الفوائد، وهذه الفوائد السبعة التي ذكرناها بالأعلى مجرد قطرة في بحر كبير لا يجدر الاستهانة به أبدًا.

ماذا تنتظر؟! اتصل بنا الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *